أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الثلاثاء 19 ماي
19/05/2020 10:20, تونس/تـــــــــــونـــــــــس

تونس 19 ماي 2020 (وات) - "عندما يجرنا الاسلاماويون الى حروب الهوية من جديد " و"برج بابل .. قبل أن يفوتنا القطار..." و"أزمة الصحافة المكتوبة .. وحدة الجسم الصحفي والإصلاح ومواكبة التطور من أجل عودة الروح"، مثلت أبرز عناوين الصحف التونسية الصادرة، اليوم الثلاثاء، في نسختها االرقمية.

تطرقت جريدة (المغرب) في مقالها الافتتاحي الى الجدل الذي أثاره احداث صندوق للزكاة بجهة الكرم، مشيرة الى أنه "لا إشكال لدينا أن تعمد الدولة إلى احداث صندوق للزكاة وفق قانون يضمن مدنية التشريع والرقابة ويكون من باب التبرع ولا يعوض أية ضريبة من الضرائب الواجبة قانونا".

وأضافت أن "ما نرفضه بشدة هو هذه المحاولة لخوصصة فريضة دينية ولخوصصة دور من أدوار الدولة الراعية وحدها للدين" معتبرة أن "ما ينبغي أن يُدان، ومن الجميع، هو تحويل فريضة دينية إلى موضوع انقسام في المجتمع"..

وذكرت بأن "هذه هي استراتيجية الإسلام السياسي منذ البداية: تقسيم الناس إلى مؤمن حقيقي بالدين الصحيح (أي الجماعة الإسلامية) وبقية المجتمع الجاهلي عقائديا لأنه لا يحكم بما أنزل الله والجاهلي أخلاقيا وسلوكيا لأنه لا يلتزم بالقواعد الدينية وفق التعريف السلفي لها".

وأشارت الى أنه "هكذا كانت الصلاة موضوعا للانقسام في سبعينات القرن الماضي بادخال خلافات في الشكل وكذلك صوم رمضان والإفطار في العيد باتباع رؤية الهلال في المشرق لا الروزنامة الرسمية للبلاد واليوم يريد بعض الإسلامويين تقسيم التونسيين حول فريضة الزكاة".

وبينت في هذ الاطار، أن "الإسلام السياسي كان دوما ضدّ الهوية الإسلامية للشعوب العربية لأنه يريد تحويل الموروث الديني المشترك إلي ايديولوجيا تقسم المجتمع حول تدينه التاريخي".

وأضافت "لسنا ندري هل نحن أمام سحابة عابرة أم موجة جديدة ستفرض على البلاد معارك جانبية أليمة.. ولكن ما نعرفه حقا هو أن موقف حركة النهضة سيكون محددا هنا، فإما الانتصار بوضوح لا لبس فيه لنص وروح الدستور ومعارضة هذه الإسلاموية الزاحفة الجديدة أو العودة إلى حنين الشياطين القديمة واللعب على عواطف بعض المتدينين قصد مزيد التمترس السياسي ضدّ خصومها وحينها ستفرض هذه المعارك الهامشية من جديد وسيزيد تشتت الجهود من أجل الإنقاذ والإصلاح الفعليين للبلاد"، وفق تقدير الصحيفة.

وأشارت، ذات الصحيفة، في ورقة أخرى، الى أن "هناك إدراك عام في تونس أن الأشياء لا تسير بالشكل المطلوب أو على الأقل بالشكل المرغوب" مبرزة أن "الأمر لا يتعلق بجائحة الكورونا فحسب بل بالمزاج العام، بما آلت إليه الوضعية السياسية التي تكشف عن أزمة حادّة في إدارة الأزمة وعن مهاترات هي الأقرب إلى استنزاف المجهود من أي شيء أخر".

وأبرزت أن "المعارك، التي تبدو لنا مقرفة، ليست معارك حول البرامج ولا معارك حول آفاق ما بعد الجائحة وليست اختلافا في وجهات النظر حول إصلاح المنظومة الصحية أو التربوية أو أي منظومة أخرى تحتاج إلى بوصلة واضحة المعالم، بل هي فعل سياسي من نوع جديد، فعل سياسي مغرق في البراغماتية، لا يعترف إلا بمقولة الآن وهنا، والسياسة أقرب إلى أن تكون لديه ضربة نرد لا غير" مفسرة "لهذا يغيب السياسيون عن الساحة بمجرد خسارتهم لرهان انتخابي، أو أنهم لم يستفيدوا مباشرة من أي مزايا فعلهم السياسي وأحزاب سياسية تكون في القمة ثم وبشكل سريالي تفقد كل شيء تقريبا".

واعتبرت أن "الفعل السياسي الجديد هو أشبه بسباقات السرعة المطلقة، أما الفعل السياسي الماراطوني أو فعل السباقات الطويلة أو شبه الطويلة فقد ولّى أمره ولم تبق منه إلا بعض الوجوه القديمة التي هي بصدد توديع مسيرتها السياسية".

وأبرزت أن "هذا النمط من الفعل السياسي النردي (نسبة إلى ضربة النرد)، هو الذي يهيمن الآن على المنظومة السياسية، وهو نمط يستطيع أن يغير تحالفاته وتوجهاته وأن يغير بوصلته في أي وقت وتحت أية ظروف ودون أن يكون لذلك أي تفسير. كما أنه نمط لا يعتمد على الأفكار السياسية بقدر ما يعتمد على إدارة كلمات تكون موجهة لوسائل الإعلام، تلك التي ليس لها الوقت لمناقشة مثل هذه المسائل، أو لشبكات التواصل الاجتماعي"، حسب ما جاء بالصحيفة.

أما جريدة (الصحافة) فقد اهتمت في مقال لها، بأزمة الصحافة الورقية التي تعود لسنوات ولم تستثنها أزمة كورونا من الأضرار التي لحقت سائر القطاعات المعطلة.

وأضافت أنه، "في الوقت الذي كانت انتظارات صاحبة الجلالة من حكومة، إلياس الفخفاخ، أن تضع اصبعها على الداء وتعالج بعمق أزمة الصحافة المكتوبة التي عمّقت عللها أزمة كورونا، وجد القطاع نفسه أعزل في مواجهة مصيره المحتوم بعد القرار الحكومي الذي رجح كفة الصحافة الإلكترونية على حساب الصحافة الورقية ليطلق عليها رصاصة الرحمة".

وتساءلت في هذا الخصوص، "هل هو إقرار حكومي بموت سريري للصحافة الورقية عوض تمكينها من جرعة علاج يبعث الحياة فيها؟ أم هي محاولة لإسكات أقلام طالما صدحت برأيها الناقد وهي أحد ادوارها من أجل أن تكون سلطة رابعة بحق تراقب وتحاسب السلطة وتبلّغ صوت المواطن لها؟.

ولتسليط الضوء على أهمية الصحافة المكتوبة والورقية في المشهد الإعلامي حاورت الصحيفة الاستاذ الصحافة بمعهد الصحافة وعلوم الاخبار ومدير قسم الصحافة بالمعهد، سفيان عمار، الذي بين أن "الصحافة المكتوبة هي واحدة من أهم ركائز الإعلام التي لا يستوي المشهد دونها وبالتالي اي قرار غير داعم لاستمرارها وتطويرها سيجعل القطاع أعرج وغير مكتمل".

وأضاف "أن أزمة الصحافة الورقية ليست وليدة أزمة كورونا بل تعود لسنوات عرف خلالها هذا القطاع أزمة في العالم ليصبح قطاعا هشا نتيجة تطور تكنولوجيا الاتصال وتراجع العائدات الاشهارية للصحافة التي لم تعد تمثل سوى 3.5 ٪ من مجموع الاستثمارات الاشهارية وبالتالي فقد فقدت الصحافة الورقية احد اهم مصادر التمويل".

كما بين ذات المتحدث، أن "الحل لا يكمن في القضاء على الصحافة الورقية رغم أنها لم تعد توفر العائدات المالية القادرة على تغطية نفقاتها، ذلك أن اكبر الصحف في العالم التي واجهت صعوبات قد شرعت منذ سنوات في إيجاد حلول تضمن ديمومة هذه المؤسسات فطورت من مضامينها الإعلامية وواكبت التطور التكنولوجي بارساء منصات الكترونية لهذه الصحف العريقة والمقروءة مع البقاء على النسخة الورقية منها".

واعتبر أنه "كان يفترض ان تنسج الصحافة التونسية على منوال هذا المسار الصحفي كي تتجاوز أزمتها وتفتح آفاقا جديدة لها" مؤكدا ان "أزمة كورونا يجب أن تكون عبرة لأهل القطاع والمسؤولين عنه لاستخلاص الدروس والإسراع بالحل لإنقاذ الصحافة الورقية من الاندثار لانها تمثل هوية الصحافة والبلد عامة باعتبارها الحافظة لجزء من تاريخ تونس والشاهدة على محطاته المختلفة"، وفق ما ورد بالصحيفة.

المزيد

جهات

  02/06/2020 11:36
قبلي: وقفة احتجاجية لعدد من أهالي قرية "تنبيب" للمطالبة بمعالجة الوضع البيئي بمنطقتهم
  02/06/2020 10:26
مدنين: التحاليل المخبرية لكل المتواجدين في الحجر الصحي من العائدين من ليبيا للتقصي حول...
  01/06/2020 22:29
القصرين: نتائج سلبية ل10 عينات تخص 6 أفارقة و4 أخرين أصيلي الجهة عادوا مؤخرا من ليبيا ...
  01/06/2020 20:58
المنستير: استئناف الدروس بالنسبة لكل المستويات في كليتي الصيدلة والطب

عالمي

02/06/2020 12:05
منظمة: إصابات كوفيد-19 مرتفعة في روسيا وأوروبا الشرقية وتنخفض في غرب أوروبا
02/06/2020 12:05
شركة كورية جنوبية تتوقع بدء تجارب عقار محتمل لكورونا على البشر في أوروبا
02/06/2020 12:01
الخطوط الجوية التركية تستأنف رحلاتها لدول أوروبية 18 جوان

الأكثر قراءة

كوفيد 19: لا خطر على الأطفال إذا تم احترام اجراءات الوقاية المنصوص عليها بالبروتوكول الصحي الخاص بمحاضن ورياض الأطفال (1699 views)
التمديد في حالة الطوارئ، لمدة ستة أشهر، بداية من 30 ماي 2020 (642 views)
الهيئة الوطنية لمجابهة الكورونا تقرر السماح بالتنقل بين الولايات انطلاقا من 4 جوان وفتح الحدود انطلاقا من 27 جوان 2020 (564 views)

النشرة الثقافية لوكالات الأنباء العربية

  28/09/2019 10:00
النشرة الثقافية لوكالة الأنباء العمانية
  27/07/2019 14:18
النشرة الثقافية لوكالة أنباء البحرين
تحديثات تويتر النشرة الإخبارية الاتصال بنا

للحصول على النشرة الإخبارية، الرجاء التسجيل


tel: 71889000
fax: 71883500, 71888999