انطلاق برنامج تعاون شبه إقليمي "من أجل مقاربة شاملة لإدارة الهجرة وتنقل العمال في شمال إفريقيا" ليوفر نحو 800 فرصة عمل بأوروبا للشباب التونسي
02/12/2020 13:44, تونس/تـــــــــــونـــــــــس

تونس 2 ديسمبر (وات) - يوفر برنامج التعاون شبه الإقليمي "من أجل مقاربة شاملة لإدارة الهجرة وتنقل العمال في شمال إفريقيا"، الذي تم اليوم الأربعاء الاعلان عن انطلاقه في تونس رسميا، ما يعادل 800 فرصة عمل بدول الاتحاد الأوروبي لفائدة الشباب التونسي.

ويهدف هذا البرنامج الذي تم الإعلان عنه خلال ورشة عمل نظمتها وزارة الشباب والرياضة والإدماج المهني، بالعاصمة، بالتعاون مع منظمة العمل الدولية والمنظمة الدولية للهجرة ووكالة التعاون الألماني والوكالة البلجيكية للتنمية والديوان الفرنسي للهجرة والإندماج، إلى وضع برامج للتنقل القانوني والمنظم في إطار التعاون بين بلدان شمال إفريقيا ودول الاتحاد الأوروبي وتعزيز آليات حماية العمال المهاجرين بما يتماشى مع مبادئ حقوق الإنسان ومعايير العمل الدولية لهجرة اليد العاملة وتحسين إدارة الهجرة وبناء القدرات المؤسساتية للجهات والمؤسسات المعنية.

وأكد المدير العام للتوظيف بالخارج واليد العاملة الأجنبية بوزارة الشباب والرياضة والإدماج المهني أحمد المسعودي، في تصريح ل"وات" على هامش هذه الورشة، أن هذا البرنامج الذي يمتد تنفيذه إلى موفى سنة 2022، سيوفر للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و27 سنة فرص عمل بدول الاتحاد الأوروبي في عدة مجالات مثل القطاع الصحي والسياحة ومختلف الاختصاصات الفنية.

ولفت الى أنه يتم الاعتماد على مقاييس وشروط معينة لانتقاء المترشحين ومن بينها أن يكون عاطلا عن العمل وأن يتمتع بالكفاءة وبعض خبرة ان أمكن علاوة على وجوب أن يكون مسجلا بمكتب التشغيل والعمل المستقل بصفة منتظمة ومستمرة.

وأكد أن عملية الانتقاء قد انطلقت وقد تم الى حدود اليوم اختيار 70 مترشحا لتمكينهم من العمل بدول الاتحاد الأوروبي في مجال السياحة، مفيدا أن باب الترشحات مازال مفتوحا ويمكن للشباب الذي تتوفر فيهم الشروط المذكورة إرسال ترشحاتهم عبر موقع الوكالة الوطنيّة للتّشغيل والعمل المستقل لتتم بعد ذلك دعوتهم لإجراء مقابلات وذلك بالتنسيق مع المنظمات الدولية المشاركة.

وبين أن هذا البرنامج يهدف أيضا إلى تحسين آليات التقييم والاعتراف بالشهادات والمصادقة عليها بهدف تيسير قبول وتنقل أصحاب الشهادات والعمال المختصين وإدماجهم بسوق الشغل الدولية من خلال مطابقة برامج التعليم والتكوين مع نظيراتها الأوروبية والأمريكية والتصرف في بيانات واحصائيات الهجرة النظامية والتنقل وتحسين برامج الهجرة المنظمة والتنقل وتطوير التعاون بين الهياكل المعنية بالملف.

وتبلغ قيمة هذا البرنامج الذي يشمل كلا من تونس والمغرب ومصر، 20 مليون أورو، منها 15 مليون أورو قيمة مساهمة الاتحاد الأوروبي والبقية مساهمة ألمانية، ويرتكز على مقاربة شمولية للتعاون شمال جنوب لضمان انخراط كل المتدخلين من هياكل حكومية ومنظمات وطنية ودولية وشركاء وطنيين ودوليين بهدف بلورة رؤية وطنية تساهم في معالجة ظاهرة الهجرة غير النظامية والتنسيق بين سياسات الهجرة والتشغيل والتعليم والتكوين وتحسين حقوق المهاجرين والاعتراف بمهاراتهم وخلق فضاءات إقليمية لتبادل الممارسات الجيدة حول الهجرة وتنقل العمال.

ومن جانبه أكد وزير الشباب والرياضة والادماج المهني كمال دقيش في كلمة ألقاها بهذه المناسبة، أن برنامج "من أجل مقاربة شاملة لإدارة الهجرة وتنقل العمال في شمال إفريقيا"، يمثل فرصة من أجل تسيير أفضل لبرامج هجرة اليد العاملة انطلاقا من المكاسب المنجزة سابقا وذلك اعتبارا لما يتميز به من أسلوب مبتكر يعتمد على مقاربة شمولية للتعاون شمال جنوب يضمن انخراط كل المتدخلين من منظمات دولية وشركاء وطنيين، من هياكل حكومية واجتماعية واقتصادية.

وبين أن هذا البرنامج يعد فرصة لبلورة رؤية وطنية تمكن من إعداد خطط وبرامج تساهم في معالجة ظاهرة الهجرة بمختلف مكوناتها بشكل مستمر وتعزز تجانس وتطوير القدرات المؤسساتية للهياكل التونسية، معربا عن ثقته بأنه سيفضي إلى تحقيق النتائج المنتظرة منه والمتمثلة في الاستجابة لحاجيات الهياكل التونسية المكلفة بإدارة هجرة وتنقل اليد العاملة من وإلى تونس والتنسيق بين سياسات الهجرة والتشغيل والتعليم والتكوين وجمع البيانات وتحسين حقوق المهاجرين والاعتراف بمهاراتهم وخلق فضاءات إقليمية لتبادل الممارسات الجيدة حول الهجرة وتطوير مفهوم الربح المشترك.

ولفت الى أن الأزمة الصحية المتعلقة بكوفيد 19 تعد أكبر تحد يواجهه العالم منذ الحرب العالمية الثانية وله آثار اجتماعية واقتصادية غير مسبوقة ستخلف آثارا عميقة على اقتصاديات مختلف البلدان، مشيرا الى تأثير هذه الأزمة الصحية في تونس على جل القطاعات الاقتصادية وخاصة قطاع النقل والسياحة، التي تفقد يوميا عديد الوظائف.

وبين الوزير أن نتائج المسح الوطني حول السكان والتشغيل للمعهد الوطني للإحصاء بين أن جائحة كوفيد 19 تسببت في ارتفاع عدد العاطلين عن العمل وأثرت سلبا على سوق الشغل في تونس حيث فقد أكثر من 69 ألف شخص شغلهم بسبب الجائحة، كما أن نسبة البطالة ارتفعت من 15,1 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2020 الى حدود 18 بالمائة خلال الثلاثي الثاني ثم تراجعت لتبلغ 16,2 بالمائة خلال الثلاثي الثالث من السنة الحالية، مشيرا الى ان نسبة البطالة في صفوف الشباب من 15 الى 24 سنة تقدر ب 35,7 بالمائة.

وفي ما يتعلق بحاملي الشهادات العليا، لفت الوزير الى أن عدد العاطلين عن العمل من حاملي الشهادات العليا ارتفع من 253,6 ألف عاطل عن العمل خلال الثلاثية الأولى من 2020 ليصل إلى حوالي 285,4 ألفا خلال الثلاثية الثانية ثم 281 ألفا خلال الثلاثية الثالثة من سنة 2020

ومن جهته بين سفير الإتحاد الأوروبي بتونس، ماركيس كارنارو بالمناسبة، ان عديد البلدان الأوروبية في حاجة ماسة الى الاستفادة من خبرات وكفاءات المهاجرين شرط أن تكون هذه الهجرة نظامية وقانونية حتى تستفيد منها الدول المصدرة للموارد البشرية والبلدان المستقبلة لها على حد السواء.

واعتبر سفير الجمهورية الفيدرالية الألمانية بتونس باتر بريقال أن ظاهرة الهجرة هي ظاهرة عالمية وفي تنام مستمر خاصة مع تفشي أزمة كوفيد 19 مشددا على ضرورة العمل بصفة تشاركية على اعداد استراتجية دولية لتنظيمها، ومؤكدا أن ألمانيا بحاجة ماسة الى اليد العاملة في هذه الفترة وخاصة في المجال الالكتروني.

أما سفير المملكة البلجيكية بتونس كريستوف دو باسومبيار فأشار إلى أن عديد العائلات التونسية المستقرة في بلجيكيا نجحت بامتياز في الاندماج اجتماعيا واقتصاديا في هذا البلد وهي تشارك بصفة فعالة في تحريك العجلة الاقتصادية، مؤكدا أن بلجيكيا ستواصل استقبال المهاجرين التونسيين النظاميين للاستفادة من خبراتهم.

يشار الى ان هذا الملتقى سجل مشاركة حضورية لحوالي 25 متدخلا ببرنامج التعاون "من أجل مقاربة شاملة لإدارة الهجرة وتنقل العمال في شمال إفريقيا" من بينهم بالخصوص سفير المملكة المغربية بتونس والمتصرف في الصندوق الإئتماني الأوروبي للطوارئ من أجل افريقيا (قسم شمال إفريقيا)، ومديرة مكتب منظمة العمل الدولية لدول المغرب العربي وممثلون عن المنظمة الدولية للهجرة ووكالة التعاون الألماني والوكالة البلجيكية للتنمية والديوان الفرنسي للهجرة والإندماج، في حين تابع ممثلو بقية الهياكل المعنية عن بعد أشغال هذه الورشة.

دلال

المزيد

النشرة الثقافية لوكالات الأنباء العربية

تحديثات تويتر النشرة الإخبارية الاتصال بنا

للحصول على النشرة الإخبارية، الرجاء التسجيل


tel: 71889000
fax: 71883500, 71888999