"مسارات فلسفية عن الحداثة وما بعد الحداثة" إصدار جديد للكاتب حسونة المصباحي عن دار آفاق برسبكتيف للنشر
17/05/2019 14:40, تونس/تـــــــــــونـــــــــس

تونس 17 ماي 2019 (وات) - صدر للكاتب والمترجم التونسي حسونة المصباحي، عن دار آفاق برسبكتيف للنشر بتونس، كتاب بعنوان "مسارات فلسفية عن الحداثة وما بعد الحداثة".

ورد الكتاب في 175 صفحة، وضمنه حسونة المصباحي ترجمة لأهم الأفكار الفلسفية التي برزت في القرن العشرين وبحثت بشأن الأحداث الكبرى التي عرفتها الإنسانية خلال تلك الفترة كالحربين العالميتين الأولى والثانية والحرب الباردة بين الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة الأمريكية وأزمة الثلاثينات الاقتصادية.

فلاسفة ومفكرون من مختلف المدارس والتيارات الفكرية، على غرار "ميشال فوكو" و"جون بول سارتر" و"مارتن هايدوغر" و"يورغن هابرماس" وعديد المفكرين الذين انخرطوا في الصراع الفكري والايديولوجي ليقدموا مواقفهم إزاء الأحداث التي سجلها القرن العشرين.

هذا الكتاب يمكن اعتباره مرجعا مهما للباحثين والطلبة في الفلسفة وعلوم الميديا والاتصال والعلوم السياسية والاجتماعية، لما يقدمه من نصوص تعكس مواقف فلاسفة ومفكرين لطالما تبناها العديد من الناس لما قدمته من تصورات تفسر الواقع والأشياء أو تصورات نقدية للعالم.

وتكمن طرافة هذا الإصدار في كونه يعيد للأذهان الجدل الفكري والايديولوجي لفلاسفة القرن العشرين، وهو جدال فكري ظل قائما في الوقت الحالي يتوارثه من كل من تأثر بكتابات هؤلاء الفلاسفة، ويقيم الدليل على أن المسارات الفلسفية متواصلة ومازالت تأثيراتها قائمة إلى اليوم.

واستهل المصباحي كتابه بترجمة مقال حواري أجرته مجلة "دير شبيغل" الألمانية مع الفيلسوف "هايدغر" ونشرته سنة 1976، وهو حوار يرد فيه الفيلسوف الألماني على من اتهموه بصلته بالنازية.

ويطلع قراء هذا الكتاب على موقف المفكرين والفلاسفة ونظرتهم للحداثة من منظور أدبي وديني وفلسفي انطلاقا من مدارس فلسفية على غرار مدرسة فرنكفورت وهي مدرسة نقدية تتبنى الفكر الماركسي، أو من خلال المدرسة الوجودية أو المدرسة البنيوية.

والكاتب حسونة المصباحي هو روائي ومترجم من مواليد سنة 1950 بالقيروان. صدرت له عديد الأعمال الروائية منها "هلوسات ترشيش" (1995) و"الآخرون"( 1998) و"وداعا روزالي" (2001) و"حكاية تونسية" ( 2008). وصدرت له بعد الثورة روايات "رماد الحياة" (2011) و"يتيم الدهر" ( 2012) و"أشواك وياسمين" (2015) و"أحلام أولاد أحمد الضائعة (2018) و"وصايا العفيف الأخضر" (2019) وصدرت للكاتب عديد الإنتاجات في القصة والترجمة.

لمح

المزيد

جهات

  17/07/2019 14:17
صفاقس: الحل الجذري لمعضلة الانقطاعات المتكررة لمياه الشرب سيكون مع إنجاز محطة تحلية مياه...
  17/07/2019 13:19
سليانة: نقص كبير في التزود بمادة السميد منذ أكثر من أسبوع
  17/07/2019 12:36
سيدي بوزيد: انطلاق الاشغال التمهيدية لمشروع معمل الاسمنت بالمزونة منتصف اوت القادم (والى...
  17/07/2019 11:37
قبلي: ورشة عمل حول ادماج النوع الاجتماعي في مجال التخطيط وانتاج المعطيات الاحصائية

عالمي

17/07/2019 15:13
ألمانيا : تعيين كرامب-كارينباور وزيرة للدفاع
17/07/2019 15:01
العراق: مقتل موظف بالقنصلية التركية في إطلاق نار بمدينة أربيل
17/07/2019 14:58
مصر: صندوق النقد سيصوت على صرف الدفعة الأخيرة من قرض بملياري دولار

الأكثر قراءة

الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لانية للتراجع عن المنشور الذي يمنع الأشخاص غير مكشوفي الوجه من دخول مقرات الهياكل العمومية" (311 views)
المجلس الأعلى للقضاء يقرر تقديم ترشيح القاضية رفيعة نوار لخطة رئيس أول لمحكمة الاستئناف بتونس (239 views)
المنصف المرزوقي : هناك من أراد زعزعة أمن تونس واستقرارها وما وقع يوم "الخميس الأسود" فيه انتصار لتونس (223 views)

النشرة الثقافية لوكالات الأنباء العربية

  11/05/2019 10:34
النشرة الثقافية لوكالة الأنباء الأردنية
27/04/2019 08:06
النشرة الثقافية لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية
تحديثات تويتر النشرة الإخبارية الاتصال بنا

للحصول على النشرة الإخبارية، الرجاء التسجيل


tel: 71889000
fax: 71883500, 71888999