سامي بن للاهم قصة نجاح بالمهجر في مجال الذكاء الاصطناعي: "الآلة لن تعوض الانسان و نجاح تونس مرتبط بتشجيع من يعمل وبإبعاد الكسالى"
07/03/2019 18:57, نابل/تـــــــــــونـــــــــس

الحمامات 7 مارس 2019 (محمد التوكابري ـ وات)ـ قال سامي بن للاهم تونسي متحصل على الدكتوراه في الذكاء الاصطناعي من جامعة البوليتكنيك بفرنسا "بعد سنوات من اتمام الدراسة بعثت منذ عشر سنوات مؤسسة ناشئة في اختصاص الهندسة ونقل التكنولوجيا".

يحكي سامي عن الذكاء الاصطناعي بلا تفاصيل علمية معقدة ويشرح ما تقوم به مؤسسته "ايكس سان" فيقول " لقد طورنا بمؤسستي ( 20 موطن شغل ورقم معاملات يفوق 1 فاصل 6 ملايين اورو)ومقرها ليل الفرنسية، منظومة للتعاطي مع قواعد البيانات الكبرى (بيغ داتا) في مجال تهاطل الامطار والتوقي من الفيضانات بالمرور من 13 ساعة من العمليات الحسابية والنمذجة الرقمية الى اقل من 3 ثوان اصبحت كافية لاحكام التصرف واتخاذ القرار الملائم باحدى المدن الذكية".

هو قصة نجاح ككفاءة تونسية بالمهجر، تخرج بتفوق من المدرسة العليا للتجهيز الريفي بمجاز الباب سنة 1996 ففتحت له أبواب الدراسة بفرنسا. بعد إكماله المسار الدراسي بسنوات رسم خطوات على درب النجاح في بلدان أوروبا كغيره من مئات التونسيين الذين توفقوا إلى بعث مشاريع ناجحة لمؤسسات ناشئة تقاس ارقام معاملاتها بملايين اليوروات.

مايزال ابن منطقة "باشحانبة" بأوتيك من ولاية بنزرت بعد 24 سنة في المهجر يعاوده الحنين ليحضر الملتقيات العلمية والتكنولوجية في تونس وليساهم بتجربته وخبرته في بناء تونس الجديدة.

يسترسل في حديثه قائلا: "اغار على بلدي ولن املّ العودة اليها عساني ارد بعضا من جميلها فهي التي علمتني". وهو الآن يشارك في اعمال الملتقى الثامن للجمعية المغاربية للتسويق بالحمامات ( 7 و 8 مارس الجاري).

ويعتبر سامي أن لتونس من الطاقات والموارد البشرية ذات الكفاءة العالية القادرة على تطوير منظومات رقمية وانظمة معلوماتية صالحة لحوكمة اكثر من ميدان وقطاع على غرار التعاطي مع نزول الثلوج كل سنة بجهات الشمال او مع تساقط البرد بتوظيف الجغرفة الرقمية وتطوير النمذجة والمحاكاة لتفادي " الازمة او الكارثة".

لكنه يستدرك بالقول إن الآلة لن تعوض الانسان لكنها ستساهم فيخلق مواطن شغل جديدة ذات قيمة مضافة عالية.

وذكر أن تونس في حاجة الى نشر ثقافة المبادرة انطلاقا من المدرسة والى الخروج من البحوث النظرية الى البحوث التطبيقية و الانفتاح على المحيط الاقتصادي وعلى الصناعين المطالبين بدورهم الى مد أيديهم الى البحث، مستغربا من الا يكون للقطاع الخاص الى اليوم هيكل يعنى بتسريع النقل التكنولوجي وتثمين نتائج البحوث العلمية".

يؤكد سامي للّاهم في حديثه لـ(وات) أن مجالات استعمال الذكاء الاصطناعي لا تحصى ولا تعد وأن تونس التي تراهن على مواردها البشرية قادرة على تحقيق الانتقال التكنولوجي وعلى النجاح "اذا ما شجعت من يعمل وابعدت الكسالى".

م ت

المزيد

جهات

  19/06/2019 19:01
تطاوين: شركة البيئة والغراسات بالجهة توقع مذكرة تعاون مع شركتين صينية وايرلندية في مجال...
  19/06/2019 18:51
جندوبة: فلاحو معتمدية بوسالم يشتكون من تواصل انقطاع مياه الري
  19/06/2019 18:44
بنزرت: حملة أمنية موسعة تسفر عن إيقاف 9 أشخاص مفتش عنهم وحجز أكثر من 22 طنا من السلع...
  19/06/2019 18:41
بنزرت: إعادة استغلال المنطقة السقوية بسجنان

عالمي

19/06/2019 23:56
البيان الختامي لقمة الاتحاد الأوروبي يدعم التخلص من الكربون بحلول عام 2050
19/06/2019 23:53
تركيا تدعو للالتزام بتوصيات تقرير الأمم المتحدة بشأن مقتل خاشقجي
19/06/2019 22:51
مجلس الشيوخ يصوت الخميس على تشريع يسعى لمنع ترامب من بيع أسلحة للسعودية

الأكثر قراءة

أريانة : تخصيص 10 رافعات سيارات في حملة لمنع التوقف والوقوف وسط مدينة اريانة (247 views)
كتاب "بين سيدي وبوزيد" قراءة لجزء من تاريخ تونس السياسي والاجتماعي من زاوية مغايرة (183 views)
صفاقس: الحزب الجديد "التحالف من أجل تونس" ينطلق في سلسلة من الاجتماعات الجهوية (147 views)

النشرة الثقافية لوكالات الأنباء العربية

  11/05/2019 10:34
النشرة الثقافية لوكالة الأنباء الأردنية
27/04/2019 08:06
النشرة الثقافية لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية
تحديثات تويتر النشرة الإخبارية الاتصال بنا

للحصول على النشرة الإخبارية، الرجاء التسجيل


tel: 71889000
fax: 71883500, 71888999