في اختتام تظاهرة حرفيات مبدعات ببن عروس ... أنامل توزع الجمال على كل المحامل
05/05/2019 19:58, بن عروس/تـــــــــــونـــــــــس

بن عروس 5 ماي /وات تحرير عبد الباسط الفريضي/ وأنت تجول ببصرك بين الأروقة حيث تتوزع إبداعات الحرفيات ، انت لاتستشعر الجمال فقط وإنما تتملكك نوازع شتى تحس في المكان عبقا يختصر بعضا من ذواتنا التي نشأت على رائحة العنبر وماء الورد ، على لذة البسيسة وتشكيلات الحلويات التقليدية والمرطبات تزيّنها محامل انيقة تشع بالجمال وبين هذا وذاك نقائش على الخشب والبلور وقلائد ومطرزات تبهر العين .

هن مجموعة من النسوة اختارت كل واحدة منهن ان تبدع في مجال ، اغلبهن فتيات تقدمن أشواطا كبرى في مسيرتهن الجامعية ، وأخريات لم تمنعهن احتياجاتهن الخصوصية على نشر الجمال إبداعا تستعذبه الأعين ، وتطرب له الأذان على السماع ، هنّ لايقدّمن انفسهنّ على كونهنّ من اللواتي اخترن الولوج الى عالم الحرف من باب الحاجة او لترف ما او حينما ضاقت عليهنّ السبل فاضطررن الى دخول عوالم الحرف والمعروضات التقليدية ، وإنما إشباعا لرغبة ذاتية او اختيارا عن قناعة او تحسسا لمواطن الإبداع بمنتوجات تعبر عن الان وهنا عن الاصالة وهي تلبس لبوس الجديد لتعبر عن الشخصية التونسية في مقوماتها الاصيلة .

تقول مريم الراجحي الكيميائية في التخصص الاكاديمي ، والتي اختارت تصنيع الخل الطبيعي ومواد التجميل من مواد طبيعية انها اكتفت بعالمها الجديد وفي مخبرها المنزلي تجد ذاتها بين الروائح الطبيعية وتقطير المخللات بمختلف أنواعها لتضيف وهي المتحصلة على رسالة الماجيستير انها تبحث في عوالم جديدة توظف معارفها وتستجمع افكارها ومن مدونات البحث تضيف الى مكونات المستحضرات المنزلية سمة الطبيعي الخالي من الكيميائيات .

زينب الرايس ، جامعيىة أخرى حملت مشغلا مختلفا لم نعهده من قبل فاختارت صقل العقول الصغيرة وبناء المعرفة الهادفة لدى الناشئة ، بمشروعها الضغير الذي اطلقت عليه " امة تقرأ ، امة ترقى " تنتقي زينب من دور النشر الكتب العلمية والأدبية والدينية والتي تنتج خطابا معرفيا وادبيا مؤسسا علىى ثوابت ومعايير موضوعية تستلهم منها الأفكار وتقيم ماورد فيها بالاشتراك مع مختصين بيداغوجيين وتحملها إلى الأطفال في بيوتهم و وبطريقة العمل الفرقي تقيم المكتسبات ودرجات الاكتساب ومجموع التعلمات .

اروى من ذوي الاحتياجات الخاصة ، اختارت مجال صناعة الحلي وقلائد العنبر تشعرك وهي تتحدث بأصابعها وتعبر بحركاتها و من خلال ارتسامات وملامح وجهها أن ماتنتجه هو قطعة منها ، اروى رزقت حسا ابداعيا مختلفا بتشكيلاتها المنثورة على طاولات العرض تعاين رونقا آخر للحلي تناسق في الألوان وعناصر الزينة دقة في الصنع ومهارة في توزيع حبات العقد تنفذ من خلالها الى روح خلقت لتكون فنانة .

تقول لبيبة اللطيف المشرفة على تظاهرة " بحرفتي ننهض ببلادي " ورئيسة لجنة المرأة والاسرة ببلدية بن عروس ، انها اكتشفت من خلال العارضات عوالما من الإبداع لم تتوقعها ، ولمست منهن بحثا عن المغايرة والتجديد ورغبة جامحة في المواصلة وصنع التميز .

اللطيف اكدت انها ستعمل من خلال اللجنة المذكورة على وضع مخطط لتثمين منتوجات هؤلاء الحرفيات والتعريف بهن وتمكينهن من فضاءات دورية للعرض ، البحث لهن عن خطط جديدة للتسويق بالتعاون مع الهياكل المعنية .

بسط

المزيد

جهات

  26/05/2019 13:40
سيدي بوزيد : نسبة الإقبال على الاقتراع في الانتخابات الجزئية بدائرة السوق الجديد تبلغ 17...
  26/05/2019 13:27
جندوبة: تضرر مزارع الحبوب والطماطم واللفت السكري بسبب نزول حجر البرد وتواصل الأمطار
  26/05/2019 12:07
أريانة: حملة ليلية على المقاهي ومحلات بيع المرطبات بحي النصر وأريانة المدينة
  26/05/2019 12:02
المنستير: افتتاح الدورة 46 للأيام التجارية والثقافية بقصر هلال تحت اسم "دورة البشير بن...

عالمي

26/05/2019 13:25
غزة: نحو 11 ألف وحدة سكنية مهدمة بالكامل جراء الاعتداءات الإسرائيلية
26/05/2019 13:07
رومانيا تجري استفتاء استشاريا حول "إصلاح مجال القضاء " بالتوازي مع انتخابات البرلمان الأوروبي
26/05/2019 12:56
رئيس وزراء المجر يأمل في أن تحدث الانتخابات الأوروبية تحولا لصالح معاداة الهجرة

الأكثر قراءة

جلمة: الماء متوفر وسكان الحي الشمالي يعانون من العطش (391 views)
دائرة الإتهام بمحكمة الاستئناف بتونس تقرر الإفراج عن الخبير الأممي المنصف قرطاس المتهم في قضية جوسسة (300 views)
مسلسلات رمضان 2019 : أعمال روائية تونسية تستجيب لمختلف الأذواق وتطور ملحوظ في صناعة الصورة وإدارة الممثل (238 views)

النشرة الثقافية لوكالات الأنباء العربية

  11/05/2019 10:34
النشرة الثقافية لوكالة الأنباء الأردنية
27/04/2019 08:06
النشرة الثقافية لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية
تحديثات تويتر النشرة الإخبارية الاتصال بنا

للحصول على النشرة الإخبارية، الرجاء التسجيل


tel: 71889000
fax: 71883500, 71888999