جلمة: الماء متوفر وسكان الحي الشمالي يعانون من العطش
21/05/2019 14:38, سيدي بوزيد/تـــــــــــونـــــــــس

سيدي بوزيد 21 ماي 2019 (وات) /تحرير كوثر الشايبي/- لا تزال عدد من الاحياء السكنية وسط مدينة جلمة، وهي إحدى معتمديات ولاية سيدي بوزيد، محرومة من الماء الصالح للشرب، ولايزال سكانها يعتمدون المواجل للتزود بالماء، ولم يتم، الى اليوم، ربط بيوتهم بشبكة الماء رغم أن هذه المعتمدية تتوفر على ثروة مائية هامة تستغل لتزويد عدد من المعتمديات والولايات المجاورة.

ما لا يقل عن 700 عائلة وسط مدينة جلمة، وخاصة بالحي الشمالي، لم تنتفع بخدمات الماء الصالح للشرب، وتعاني هذه العائلات العطش منذ حوالي 8 سنوات، كما يشكو حي "الزرايبية" وسط المدينة، ومنذ 33 سنة، نفس الوضعية رغم المحاولات العديدة للسكان، وسعيهم بمختلف الطرق للظفر بالماء، الا ان مساعيهم باءت بالفشل، و"كأن التزود بالماء أصبح حلما يستحيل تحقيقه" كما قال لنا عبد القادر الزريبي (من سكان حي الزرايبية)، وقد ارتسمت على وجهه علامات الاستغراب.

وفضلا عن استخدام عدد من السكان المواجل لتخزين المياه، عمد عدد منهم الى بناء "جوابي" (جمع جابية: حوض يجمع فيه الماء) لتخزين المياه، وقاموا بربطها بمحرك كهربائي لضخها الى داخل البيوت، ويتزودون بالمياه من شاحنات بيع المياه.

تقول ريحانة قنيشي (من سكان الحي الشمالي) انه يتم ملء الجابية كل ثلاثة ايام، وتستغل لتوفير الماء لأربع عائلات، مشيرة إلى انها محرومة من تنظيف بيتها إذ ان كمية الماء التي يمكن أن تستغلها للتنظيف تفضل أن توفرها للشرب. كما أكدت ان عائلتها لا تجد احيانا ما تشرب مما يضطرها الى جلب الماء في اواني بلاستيكية من شقيقتها، قائلة أنها تتألم لحرمانها من الماء وهي متواجدة وسط المدينة في ظل عدم جدية السلط المحلية والجهوية والمركزية في الاستجابة لهذا اللمطلب العاجل لسكان الحي الشمالي.

ريحانة تعاني من مرض الكلى جراء شربها لمياه "الجابية"، وهي غير قادرة على شراء المياه المعدنية، فمصاريف اقتناء الماء العادي تثقل ميزانية عائلتها اذ تضطر كل 4 او 5 ايام الى جلب صهريج مياه عن طريق جرار بتكلفة تترواح بين 20 إلى 50 دينارا .

ومن خلال معاينتنا للمياه التي يستعملها سكان الحي الشمالي، فهي تبدو ملوثة وراكدة، وتتحرك فيها بعض الحشرات، وتتجمع فيها طحالب خضراء اللون تغطي جوانب "الجابية"، الا انها مرتبطة بخراطيم تنقلها الى داخل المنازل عبر محرك كهربائي لضخ المياه، ويتم استعمالها من قبل السكان رغم تأكدهم من تلوثها لانها الحل الوحيد ولاخيار آخر لهم، على حد قولهم.

وليد الدربالي (من سكان الحي الشمالي)، أفاد أن حوالي 800 عائلة بالحي الشمالي تعاني من عدم الربط بشبكة المياه منذ حوالي 8 سنوات، رغم تلقيهم وعودا بتوفير الماء منذ 5 سنوات، الا ان الوعود ظلت مجرد حبر على ورق. وقال إن هذا الوضع يشكل "معاناة يومية" بالنسبة للسكان، خاصة وان كميات المياه التي تجلب عن طريق الصهاريج يتم تخزينها ب"الجوابي" التي يمكن ان تمثل خطرا كبيرا على صحتهم.

واعتبر نفس المتحدث أن سياسة اللامبالاة المعتمدة في حق ابناء جلمة تعد، وفق قوله، "انتهاكا لحقوق الانسان"، اذ ما تفسير أن تتواصل مثل هذه الكارثة بحي سكني يضم عددا كبيرا من العائلات دون ان تستعجل السلط المعنية في ايجاد حلول جذرية للمشكل الذي يمس من كرامة الانسان؟ وما معنى ان تعيش هذه العائلات الحرمان من الماء أولى ضروريات الحياة، وهم يرون بأعينهم قنوات المياه تمتد على مقربة امتار من بيوتهم، ويتم تزويد مناطق تبعد مئات الكلومترات عنهم عبرها بالماء الصالح للشرب؟ .

من جانبه، قال عمار خشناوي أن سكان الحي طرقوا مختلف الابواب من اجل تزويدهم بالماء الصالح للشرب، إذ أرسلوا المطالب، والتقوا مباشرة مع المسؤولين، وقاموا أحيانا بتحركات احتجاجية، إلا ان كل المحاولات فشلت وبقي السكان على نفس الوضع لحوالي ثمانية سنوات متتالية. وأضاف مشيرا بيده نحو الماجل : "أجلب كل 10 أيام صهريجا بتكلفة 50 دينارا أخزنها بالماجل بينما لا تبعد قنوات تزويد عدد من المعتمديات والولايات المجاورة عن بيتي سوى ستة امتار، جلمة تحتوي على ثروة مائية هائلة وسكانها يعانون العطش".

وطالب عمار خشناوي السلط المعنية بتزويد اهالي المنطقة بالماء في اسرع الاجال وقال "من غير المعقول ان تزود معتمديات وولايات مجاورة بالماء والحال ان سكان المنطقة يعانون العطش، ومن غير المقبول ان اسمع خرير المياه تنقلها القنوات الى اماكن بعيدة وانا لا يشغلني الا مشكل توفير الماء لعائلتي".

وتعتبر مشقة توفير الماء اكبر شاغل لسكان الحي وخاصة في فصل الصيف اذ يتزايد استعمال الماء فتتضاعف ميزانية الاستهلاك عدة مرات، وتتضاعف هذه المشاكل عندما لا يقدر السكان على توفير كميات الماء المطلوبة للاستعمال، اذ يكثر بالحي اقتراض الماء ويتكرر مشهد النساء وهن يحملن الاواني البلاستيكية ويقرعن ابواب الجيران للتزود بالماء.

والي سيد بوزيد، أفادنا بانه في اطار متابعة تزويد الولاية بالماء الصالح للشرب، خاصة وانها من بين الولايات التي تحتوي على مخزون مائي كبير، تم الاهتمام بهذا الموضوع، خصوصا بعد الاحداث التي شهدتها جلمة السنة الفارطة والتي أدت إلى ردم "بئر السوايبية". وقد قامت رئاسة الحكومة، بصفة استثنائية، برصد 3 فاصل 6 مليون دينار لتعويض البئر التي ردمت ولتزويد الحي الشمالي والاحياء المجاورة له. وتم، وفق الوالي، إعلان طلب العروض للقيام بعمليات الحفر، وفتح الملفات وتحديد المقاولة المكلفة بالاشغال، والان يتم العمل مع مكونات المجتمع المدني، ومع الادارة الفنية لتحديد موقع الحفرية.

وفيما يخص تزويد الحي الشمالي والاحياء المجاورة له انطلقت، بحسب الوالي، الشركة التونسية لتوزيع واستغلال المياه في القيام بالدراسات الفنية المطلوبة، مفيدا بأن نهاية شهر جوان سيتم اعلان طلب العروض رسميا وبذلك يصبح هذا الموضوع منتهيا، وفق قوله، ويتم تمكين اهالي الحي الشمالي من الماء الذي يعتبر من أبسط الحقوق ومن مقومات العيش الكريم.

يذكر ان مدينة جلمة شهدت شهر ماي 2018 حادثة التدخل بالقوة العامة لتشغيل "بئر السوائبية" واعتراض عدد من السكان على ذلك، وهو ما أدى إلى مواجهات بين قوات الامن والسكان وإلى ردم البئر المذكورة التي تكتسي أهمية استراتيجية بالغة، حيث تبلغ قوة تدفقها 60 لترا في الثانية. وكان من المنتظر أن ينتفع بها أكثر من 60 ألف ساكن من خمس معتمديات وهي جلمة وسيدي بوزيد الشرقية وسيدي بوزيد الغربية واولاد حفوز والسعيدة، بالإضافة إلى حوالي 500 عائلة من وسط مدينة جلمة.

وفي احصائيات صادرة عن الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه، فان عدد المشتركين من ولاية سيدي بوزيد يبلغ 51200 موزعين على 13 معتمدية يتم تزويدهم عن طريق 22 بئر عميقة و16 محطة ضخ و10 محطات تقوية ضخ و10 محطات تقوية ضغط وتتأتى 60 بالمائة من الحاجيات عن طريق قنوات الجلب "حاجب العيون جلمة سبيطلة" و40 بالمائة موارد جوفية محلية.

كوثر

المزيد

جهات

  20/09/2019 14:50
تشريعية 2019-أريانة: تكثيف مجموعة من القائمات لأنشطتها الدعائية بعدد من مناطق الدائرة...
  20/09/2019 14:49
تشريعية 2019 - المهدية: القائمة الائتلافية "عيش تونسي" تركّز على الاتصال المباشر...
  20/09/2019 14:32
تشريعية 2019-نابل: القائمة المستقلة "الوطن القبلي" تواصل حملتها الانتخابية
20/09/2019 14:30
تشريعية 2019- زغوان : القائمة المستقلة " الميثاق " تعد الناخبين بالدفع إلى اعتماد منوال تنمية يخدم المناطق الأقل حظا

عالمي

20/09/2019 14:47
إصابة فلسطيني جراء اعتداء مستوطنين على أهالي قرية /بيتين/ شرق رام الله
20/09/2019 14:34
رئيس الصين يتصل بالملك سلمان ويدين الهجوم على منشأتي النفط
20/09/2019 14:16
الصين تشيد بقرار كيريباتي قطع علاقاتها الدبلوماسية مع تايوان

الأكثر قراءة

تشريعية 2019-بنزرت: من أبرز أولويات قائمة ائتلاف الكرامة إيجاد صيغ تشاركية لتثمين الأراضي العسكرية بالجهة (1507 views)
البطولة الافريقية للسباحة للاواسط والوسطيات - تونس تنهي مشاركتها في المركز الثالث (779 views)
عاجل (723 views)

النشرة الثقافية لوكالات الأنباء العربية

  27/07/2019 14:18
النشرة الثقافية لوكالة أنباء البحرين
  11/05/2019 10:34
النشرة الثقافية لوكالة الأنباء الأردنية
تحديثات تويتر النشرة الإخبارية الاتصال بنا

للحصول على النشرة الإخبارية، الرجاء التسجيل


tel: 71889000
fax: 71883500, 71888999