منوبة: في غياب فضاءات الالعاب واهمال المساحات الخضراء.. نصيب اطفال الاحياء الشعبية والمناطق الريفية " ضعيف " من فرحة العيد
09/06/2019 13:55, منوبة/تـــــــــــونـــــــــس

منوبة 9 جوان 2019 (وات)-/ نعيمة عويشاوي/- لم يأت عيد الفطر بأي جديد هذه السنة بالنسبة للطفلة "يمنى"، الاجواء هي نفسها كما السنة الفارطة والتي قبلها، فقد ارتدت ملابسها الجديدة، وخرجت من بيتها في الحي الشعبي "دوار هيشر" الذي تقطنه عائلتها، حاملة معها اللعب من صنع صيني التي حصلت عليها بعنوان هدية العيد من والديها، وانخرطت في اللعب مع أترابها مالئين الجو صخبا بصوت "الفوشيك" والالعاب النارية بمختلف أنواعها.

مشهد يتكرر منذ سنوات بهذا الحي الشعبي وبسائر الاحياء والمناطق السكنية بهذه بالولاية التي لا تبعد إلا بضعة كيلومترات عن العاصمة، في ظل وسائل الترفيه المحدودة، وعدم توفر الامكانيات للجميع لزيارة ملاهي الاطفال . ضاقت الخيارات أمام العائلات وأطفالهم، فلم يجدوا البعض من ضالتهم إلا في انهج احيائهم، أو في بعض فضاءات الالعاب الحديدية المرتكزة هنا وهناك دون تنظيم او تامين، وحتى المساحات الخضراء والحدائق والتي كانت المتنفس الوحيد للاطفال في مثل هذه المناسبات اقفر بعضها واهملت وتقادمت مكوناتها.

المواطنة نعيمة بن سعيد بوادي الليل تساءلت وبحرقة "لماذا لا توجد فضاءات العاب للصغار في "البطاحي" يتم تهيئتها، وتغرس اشجارا ونباتات، وتركز بها أراجيح والعاب، عوض اكداس الفضلات وفواضل البناء التي تحتل المكان الان ".

سؤال طالما تكرر لدى سكان عدد من أحياء بقية المعتمديات بدوار هيشر وطبربة والجديدة والبطان وبرج العامري والمرناقية، وفي اغلب المناطق الريفية النائية بها، خاصة أمام تفاقم مشهد إهمال المساحات الخضراء وتحولها الى مصبات اوساخ غابت عنها كل مظاهر العناية، وغابت فيها الكراسي وواقيات الشمس، وألعاب الاطفال، وقلت في محيطها الأشجار، وكل المقومات التي قد تضفي عليها نوعا من الجمالية التي قد تساهم في إدخال الفرحة على قلوب الأطفال .

منتزه شارع الثورة بوادي الليل، على سبيل المثال، لا تزال حالته دون المأمول في نظر المواطن، فوضعه يتطلب مزيد التدخل من البلدية لتهيئته وتاثيثه بالالعاب وتحسين فضائه كمسلك رياضي، مع مزيد الاعتناء بالاشجار داخله. حديقة فضاء المكتبة العمومية هناك يئن بدوره تحت أكداس الفضلات واتربة البناء.الاهمال طال كذلك المكونات البيئية للحديقة التي تنشد التدخل العاجل لانقاذها حتى تكون بمستوى منتزه حي النصر بنفس البلدية الذي لقي اشغال تهيئة وعناية بالاشجار، واختارته لجنة الطفولة والشباب والرياضة بالبلدية لتنظيم تظاهرة ترفيهية للاطفال عشية العيد مدخلة البهجة في نفوس الاطفال.

عضو المجلس البلدي، رفيعة بوذينة، أفادت بأن البلدية أولت وضعية المساحات الخضراء أهمية خاصة وعرضتها للاستغلال في إطار الشراكة بين المواطن والبلدية، وتم بعد اصدار طلب عروض في الغرض، و قبول مقترحات للقيام بمشاريع ترفيهية بالجهة لا تزال تحت الدرس، بحسب قولها.

وأكد فؤاد أحد المشرفين على فضاء العاب تقليدي يفترش الاتربة بالمنطقة ان الاستثمار في هذا المجال متشعب ويتطلب مزيد التفعيل، وتشجيع الشباب، وخاصة العاطل عن العمل، وتوفير الفضاءات المهيئة المناسبة لذلك.

أما في معتمدية دوار هيشر، فقد غابت الانشطة الترفيهية للاطفال في ايام عيد الفطر، واقتصر المشهد على أراجيح والعاب خاصة شكلت مشهدا من مشاهد الانتصاب الفوضوي طوال شهر رمضان على قارعة الطرقات وبالمنطقة الحرفية بحي النسيم .

وباستثناء حديقة حي الشباب، فلا يمكن الحديث عن فضاءات أو مساحات ترفيهية في هذه المنطقة، والمنتزه الوحيد بحي النسيم بنفس المعتمدية، وهو الاكبر مساحة والاقدم، على ملك المجلس الجهوي بولاية منوبة، ولكن لا شيء فيه يوحي بالحياة سوى نباح كلاب حارس المكان التي تقض مضاجع المتساكنين، فابوابه موصدة رغم انتشار العاب الاطفال به المركزة منذ سنوات.

حال هذا المكسب البيئي المهمل، بات في نظرالاهالي، ميؤوس منها، خاصة بعد ان طال إغلاقه رغم النداءات المتكررة لفتحه واستغلاله واستعادة نضارته واشعاعه باعتباره مكسبا بيئيا وترفيهيا. وفي طبربة ذات ال46 الف ساكن، غابت مشاهد اللهو إلى حين اعادة استغلال منتزه ميانة بعد اغلاقه منذ الثورة بسبب اشكاليات قانونية و اجراءات فسخ عقد طال امدها، والى حين انطلاق اشغال تهيئة فضاء المسبح البلدي وتحويله الى فضاء ترفيهي ثقافي ورياضي بعد برمجته ضمن مشروع التنمية المندمجة بطبربة بكلفة 1,800 مليون دينار.

أسامة عويدات عضو المجلس البلدي يقول إن الاشكال متعلق بعدم ملكية البلدية لبعض الفضاءات، وصعوبة التصرف فيها على غرار منتزه الميانة وحديقة حي النسيم وهما على ملك المجلس الجهوي ، مؤكدا ان هاجس البلدية الحالي هو حل الوضع العقاري لتلك الفضاءات حتى يتسنى استعادة ادوارها الاساسية كمتنفس بيئي وترفيهي.

منتزه حي الامل بالدندان، شارع البيئة بمنوبة، منتزه برج العامري، وعديد المساحات ببقية المعتمديات لم تكن افضل حالا أمام محدودية الامكانيات المتوفرة لبلدياتها في مايتعلق بتهيئة المساحات العمومية وتجهيزها بالالعاب وبرمجة الانشطة الترفيهية فيها للاطفال. الامر اقتصر على محاولات لادخال البهجة على نفوس الاطفال على غرار الانشطة الترفيهية التي نظمتها بلدية وادي الليل، وامسية السينما التي نظمها نادي السينما بالبطان لفائدة اطفال حي النور واستمرت طيلة الاسبوع بعدد من احياء المنطقة بدعم من البلدية ودار شباب المكان.

وقد تساءل عدد من المتساكنين عن أسباب عدم تكثيف المصالح الشبابية والثقافية وغيرها من المصالح المعنية من انشطتها الموجهة للاطفال خلال هذه المناسبات وخاصة خلال عطلة عيد الفطر التي تتزامن هذه السنة مع انتهاء الامتحانات، مثمنين برمجة المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية عرض سيرك "باباروني" ضمن الدورة الثانية للمهرجان الدولي لفنون السيرك مساء السبت بدار الثقافة دوّار هيشر.

تواصل ضعف نصيب الاحياء الشعبية واغلب المناطق في ولاية منوبة من المرافق الترفيهية مازال يشكل عائقا أمام الاطفال للاستمتاع بأجواء العيد والعطل، ولكن هذا الحرمان لا يمنع من الحلم بأن ينعم أطفال هذه المناطق، يوما ما، بحقهم في اللهو والترفيه على غرار غيرهم من الاطفال في أماكن أخرى من البلاد، وذلك ليس بعزيز إذا صدقت النوايا وانصرف الجميع إلى العمل.

ن ع

المزيد

جهات

  19/11/2019 11:25
جندوبة: فتح تحقيق حول تصريحات والد التلميذة مها القضقاضي على إثر اتهامه أحد موظفي الدولة...
  19/11/2019 10:54
المنستير: المصادقة على انتصاب أربعة مؤسسات جديدة بمركز العمل عن بعد بالجهة
  19/11/2019 10:30
مدنين: اصابة خمسة اعوان من الحماية المدنية بحروق اثناء التدخل لاطفاء سيارة قرب معبر راس...
  19/11/2019 09:53
سيدي بوزيد: توجيه 15 تنبيها و12 مخالفة اقتصادية واقتراح غلق احد المطاعم خلال تنفيذ 86...

عالمي

19/11/2019 11:28
مجلس النواب الياباني يوافق على اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة
19/11/2019 11:21
إيران تقول إنها استعادت الهدوء بعد احتجاجات بسبب رفع أسعار الوقود
19/11/2019 11:11
طالبان تفرج عن أمريكي وأسترالي في إطار مبادلة سجناء

الأكثر قراءة

محمية بوهدمة بسيدي بوزيد: ثروات حيوانية ونباتية نادرة.. ودعوات لتثمين المحمية سياحيا وتنمويا (876 views)
في "عين مدور" بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل مغيلة: قصص تحكي شظف الحياة وقسوة "التهميش".. وتروي عطش الإنسان ل"مسك" الأرض وعبير الحياة (812 views)
سيدي بوزيد: وضع تنموي يراوح مكانه في معتمدية المزّونة، وتوجس الأهالي من أن يكون مآل وعود الحكومات المتعاقبة شبيها ب"سطول المزّونة المعلّقة"... (755 views)

النشرة الثقافية لوكالات الأنباء العربية

  28/09/2019 10:00
النشرة الثقافية لوكالة الأنباء العمانية
  27/07/2019 14:18
النشرة الثقافية لوكالة أنباء البحرين
تحديثات تويتر النشرة الإخبارية الاتصال بنا

للحصول على النشرة الإخبارية، الرجاء التسجيل


tel: 71889000
fax: 71883500, 71888999