صفاقس : في يوم استئناف نشاط محلات بيع الملابس المستعملة بمركب صفاقس 2000 استبشار البائع والحريف لعودة الروح لقطاع اضرت به الكورونا
12/05/2020 19:47, تونس/تـــــــــــونـــــــــس

 صفاقس 12 ماي 2020 (وات-تحرير هادية بوصرصار) - هنا ... داخل فضاء مركب صفاقس 2000 لبيع الملابس المستعملة وسط مدينة صفاقس ... يراود منذ صباح اليوم الثلاثاء جمع من مستهلكي... لا بل من عشاق الملابس المستعملة المحلات المنتصبة هنا وهناك مرتدين الكمامات الوقائية وهم بصدد فرز واختيار شتى الملابس والاحذية المستعملة والمستوردة من بلدان أجنبية والتي سهر بائعوها على تنظيمها وتجهيزها للعرض منذ يوم امس الاثنين ..

 غياب حتمه الحجر الصحي الشامل توقيا من انتشار فيروس كورونا الذي يعصف بالبلاد على غرار سائر بلدان العالم ... واليوم تستأنف محلات بيع الملابس المستعملة نشاطها وذلك في إطار الأسبوع الثاني من فترة الحجر الصحي الموجه (من 4  الى  24 ماي) .

 

استئناف نشاط محلات بيع الملابس المستعملة بمركب صفاقس 2000 الذي تزامن مع النصف الثاني من شهر رمضان المعظم واقتراب حلول عيد الفطر ،جوبه باستبشار وفرحة لدى اغلب رواد هذه المحلات غير عابئين  بقواعد التباعد الجسدي تفاديا للعدوى من فيروس كورونا وفق ما عاينته صحفية /وات/ ... حتى ان العديد من مستجوبينا مثلوا عودة نشاط بيع الملابس المستعملة او ما يعرف ب"الفريب" بمثابة عودة الروح الى اجسادهم بقولهم "الفريب هي المتنفس الوحيد بالنسبة لنا في صفاقس في ظل غياب الفضاءات الترفيهية الى جانب وجود  التنوع وجودة المنتوج باسعار منخفضة يصعب وجودها في محلات الملابس الجاهزة"

كما ان الفريب يمثل للعديد  علاجا نفسيا ورحمة "للزوالي" الذي يمكنه من إكساء نفسه واولاده بأرخص الأسعار في وضع اعتبروا فيه الكورونا مسؤولة عن "جوعهم " زد على ذلك قدوم شهر رمضان  

 

وتحسبا من الاصابة بفيروس "كورونا", اعرب عدد من المستجوبين عن مدى وعيهم بخطورة المرحلة قائلين في هذا السياق "ناخذوا احتياطاتنا اللازمة والباقي على الله ... الموت موت واحدة" مضيفين انهم يقومون بغسل ملابس الفريب قبل اللباس كالعادة كما ان السلع المعروضة ليست  جديدة بل مخزونة عند باعة الملابس المستعملة بالتفصيل من قبل الكورونا" و"نلتزم بقواعد حفظ الصحة التي توصي بها وزارة الصحة …

عودة قطاع تجارة الملابس المستعملة او ما يعرف بالملابس "القديمة" الى سالف نشاطه .. مثلت ايضا "عودة الروح الى الجسد" بالنسبة الى عديد الباعة بمركب صفاقس 2000 الذين اكدوا في تصريحات  لصحفية /وات/ على انهم مروا بفترة صعبة جدا خلال شهرين ونصف من فترة الحجر الصحي الشامل حيث قال احدهم "خلال فترة الحجر الصحي الشامل تدهورت اوضاعنا جدا. اما اليوم برجوع النشاط والعمل لا يمكن الا ان نفرح لذلك حتى وان كان مدخولنا  اقل 50 بالمائة من المعتاد " هذا الراي ايده "هشام الدباشي" وهو يتعاطى بيع الملابس المستعملة منذ 47 سنة بقوله " عشنا فترة صعبة جدا حتى ان البعض منا اوشك على التسول واتجه الى الجمعيات للتزود بالمؤونة " داعيا الدولة التونسية الى تخفيف العبء على موردي الملابس المستعملة ودعم القطاع باعتباره قبلة ضعاف الحال وحتى الميسورين منهم فضلا عن تكثيف شركات التزويد بالملابس المستعملة في جهة صفاقس باعتبار ان شركة واحدة لا تفي بالحاجة في ولاية بحجم صفاقس", وفق تقديره

 

ولتحفيز المواطنين وتشجيعهم على الاقبال على الملابس المستعملة, دعا رئيس الغرفة الوطنية لتجارة الفريب بالجملة "الصحبي المعلاوي" المواطنين "الى التزود بالملابس المستعملة بكل أريحية دون خوف من امكانية اصابتهم بفيروس كورونا باعتبار ان مخزون الملابس المستعملة المتوفرة سواء في مركب صفاقس 2000 او غيرها من محلات الفريب في كامل تراب الجمهورية هي قديمة وليست متاتية حديثا من مناطق موبوؤة"  مردفا قوله "ان حاويات الملابس المستعملة تدخل البلاد التونسية بشهادة تعقيم وتصل الى تاجر البيع بالتفصيل وهو الحلقة الاخيرة من شبكة التوزيع بعد 3 اشهر من دخولها الى البلاد التونسية علما وان تقارير منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة تفيد ان فيروس كورونا لا يعيش في الملابس اكثر من 12 ساعة".

 

وعن الاجراءات والاحتياطات المتخذة توقيا من انتشار فيروس كورونا عبر محلات بيع الملابس المستعملة بالتفصيل, اكد رئيس الغرفة الوطنية لتجارة الفريب بالجملة في تصريح ل/وات/ على "ان الغرفة الوطنية شددت في مراسلة توجهت بها لمنظوريها من غرف جهوية على ضرورة الحرص على التباعد الاجتماعي بين الحرفاء ووجوبية حمل الكمامات الواقية بالنسبة للباعة والحرفاء وحمل قفازات لقبض الاموال من الحرفاء وتعقيم محلات بيع الملابس المستعملة ثلاث مرات في اليوم وترك القطعة التي يرجعها الحريف الى البائع لمدة 48 ساعة بمعزل عن الملابس الاخرى فضلا عن توصية تجار بيع الملابس المستعملة بالتفصيل الى التخفيض في الأسعار  بالنسبة للسنة الفارطة وذلك مراعاة لتدهور القدرة الشرائية للمواطن التي تدهورت بسبب جائحة كورونا واعتبارا ان الفريب تبقى دائما رحمة لضعاف الحال " وفق تعبيره.

 

يذكر ان تجارة الملابس المستعملة او ما يعرف بالفريب قد دخلت البلاد التونسية منذ سنة 1944 وقد بينت أخر الدراسات ان اكثر من 94 بالمائة من التونسيين يستهلكون الملابس المستعملة ويشغل قطاع الفريب حوالي 5 آلاف عائلة في صفاقس وذلك من ضمن حوالي 200 الف من اليد العاملة على مستوى وطني.

 

يشار  الى ان عددا من باعة  الملابس المستعملة المنتصبين أمام الفضاء الخارجي لمركب صفاقس 2000 ما فتؤوا يجابهون يوميا صدا من قبل اعوان الشرطة البلدية الذين يمنعونهم خلال عمليات مراقبة دورية من الانتصاب الفوضوي واحتلال المساحات والفضاء العام 

 

 

 

 

 وات/جهات/هب

 

 

 

 

 

 

 

 

المزيد

الأكثر قراءة

وزارة الصحة : 66 حالة وفاة و 1271 إصابة جديدة بفيروس كورونا (456 views)
وزير الصحة: تونس وجهت طلبات للحصول على 5 ملايين جرعة من لقاح كورونا (329 views)
في نقاش ميزانية رئاسة الجمهورية... تقييم لعمل قيس سعيد واستغراب من الترفيع من ميزانية الرئاسة (241 views)

النشرة الثقافية لوكالات الأنباء العربية

تحديثات تويتر النشرة الإخبارية الاتصال بنا

للحصول على النشرة الإخبارية، الرجاء التسجيل


tel: 71889000
fax: 71883500, 71888999






صفاقس : في يوم استئناف نشاط محلات بيع الملابس المستعملة بمركب صفاقس 2000 استبشار البائع والحريف لعودة الروح لقطاع اضرت به الكورونا
12/05/2020 19:47, تونس/تـــــــــــونـــــــــس

 صفاقس 12 ماي 2020 (وات-تحرير هادية بوصرصار) - هنا ... داخل فضاء مركب صفاقس 2000 لبيع الملابس المستعملة وسط مدينة صفاقس ... يراود منذ صباح اليوم الثلاثاء جمع من مستهلكي... لا بل من عشاق الملابس المستعملة المحلات المنتصبة هنا وهناك مرتدين الكمامات الوقائية وهم بصدد فرز واختيار شتى الملابس والاحذية المستعملة والمستوردة من بلدان أجنبية والتي سهر بائعوها على تنظيمها وتجهيزها للعرض منذ يوم امس الاثنين ..

 غياب حتمه الحجر الصحي الشامل توقيا من انتشار فيروس كورونا الذي يعصف بالبلاد على غرار سائر بلدان العالم ... واليوم تستأنف محلات بيع الملابس المستعملة نشاطها وذلك في إطار الأسبوع الثاني من فترة الحجر الصحي الموجه (من 4  الى  24 ماي) .

 

استئناف نشاط محلات بيع الملابس المستعملة بمركب صفاقس 2000 الذي تزامن مع النصف الثاني من شهر رمضان المعظم واقتراب حلول عيد الفطر ،جوبه باستبشار وفرحة لدى اغلب رواد هذه المحلات غير عابئين  بقواعد التباعد الجسدي تفاديا للعدوى من فيروس كورونا وفق ما عاينته صحفية /وات/ ... حتى ان العديد من مستجوبينا مثلوا عودة نشاط بيع الملابس المستعملة او ما يعرف ب"الفريب" بمثابة عودة الروح الى اجسادهم بقولهم "الفريب هي المتنفس الوحيد بالنسبة لنا في صفاقس في ظل غياب الفضاءات الترفيهية الى جانب وجود  التنوع وجودة المنتوج باسعار منخفضة يصعب وجودها في محلات الملابس الجاهزة"

كما ان الفريب يمثل للعديد  علاجا نفسيا ورحمة "للزوالي" الذي يمكنه من إكساء نفسه واولاده بأرخص الأسعار في وضع اعتبروا فيه الكورونا مسؤولة عن "جوعهم " زد على ذلك قدوم شهر رمضان  

 

وتحسبا من الاصابة بفيروس "كورونا", اعرب عدد من المستجوبين عن مدى وعيهم بخطورة المرحلة قائلين في هذا السياق "ناخذوا احتياطاتنا اللازمة والباقي على الله ... الموت موت واحدة" مضيفين انهم يقومون بغسل ملابس الفريب قبل اللباس كالعادة كما ان السلع المعروضة ليست  جديدة بل مخزونة عند باعة الملابس المستعملة بالتفصيل من قبل الكورونا" و"نلتزم بقواعد حفظ الصحة التي توصي بها وزارة الصحة …

عودة قطاع تجارة الملابس المستعملة او ما يعرف بالملابس "القديمة" الى سالف نشاطه .. مثلت ايضا "عودة الروح الى الجسد" بالنسبة الى عديد الباعة بمركب صفاقس 2000 الذين اكدوا في تصريحات  لصحفية /وات/ على انهم مروا بفترة صعبة جدا خلال شهرين ونصف من فترة الحجر الصحي الشامل حيث قال احدهم "خلال فترة الحجر الصحي الشامل تدهورت اوضاعنا جدا. اما اليوم برجوع النشاط والعمل لا يمكن الا ان نفرح لذلك حتى وان كان مدخولنا  اقل 50 بالمائة من المعتاد " هذا الراي ايده "هشام الدباشي" وهو يتعاطى بيع الملابس المستعملة منذ 47 سنة بقوله " عشنا فترة صعبة جدا حتى ان البعض منا اوشك على التسول واتجه الى الجمعيات للتزود بالمؤونة " داعيا الدولة التونسية الى تخفيف العبء على موردي الملابس المستعملة ودعم القطاع باعتباره قبلة ضعاف الحال وحتى الميسورين منهم فضلا عن تكثيف شركات التزويد بالملابس المستعملة في جهة صفاقس باعتبار ان شركة واحدة لا تفي بالحاجة في ولاية بحجم صفاقس", وفق تقديره

 

ولتحفيز المواطنين وتشجيعهم على الاقبال على الملابس المستعملة, دعا رئيس الغرفة الوطنية لتجارة الفريب بالجملة "الصحبي المعلاوي" المواطنين "الى التزود بالملابس المستعملة بكل أريحية دون خوف من امكانية اصابتهم بفيروس كورونا باعتبار ان مخزون الملابس المستعملة المتوفرة سواء في مركب صفاقس 2000 او غيرها من محلات الفريب في كامل تراب الجمهورية هي قديمة وليست متاتية حديثا من مناطق موبوؤة"  مردفا قوله "ان حاويات الملابس المستعملة تدخل البلاد التونسية بشهادة تعقيم وتصل الى تاجر البيع بالتفصيل وهو الحلقة الاخيرة من شبكة التوزيع بعد 3 اشهر من دخولها الى البلاد التونسية علما وان تقارير منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة تفيد ان فيروس كورونا لا يعيش في الملابس اكثر من 12 ساعة".

 

وعن الاجراءات والاحتياطات المتخذة توقيا من انتشار فيروس كورونا عبر محلات بيع الملابس المستعملة بالتفصيل, اكد رئيس الغرفة الوطنية لتجارة الفريب بالجملة في تصريح ل/وات/ على "ان الغرفة الوطنية شددت في مراسلة توجهت بها لمنظوريها من غرف جهوية على ضرورة الحرص على التباعد الاجتماعي بين الحرفاء ووجوبية حمل الكمامات الواقية بالنسبة للباعة والحرفاء وحمل قفازات لقبض الاموال من الحرفاء وتعقيم محلات بيع الملابس المستعملة ثلاث مرات في اليوم وترك القطعة التي يرجعها الحريف الى البائع لمدة 48 ساعة بمعزل عن الملابس الاخرى فضلا عن توصية تجار بيع الملابس المستعملة بالتفصيل الى التخفيض في الأسعار  بالنسبة للسنة الفارطة وذلك مراعاة لتدهور القدرة الشرائية للمواطن التي تدهورت بسبب جائحة كورونا واعتبارا ان الفريب تبقى دائما رحمة لضعاف الحال " وفق تعبيره.

 

يذكر ان تجارة الملابس المستعملة او ما يعرف بالفريب قد دخلت البلاد التونسية منذ سنة 1944 وقد بينت أخر الدراسات ان اكثر من 94 بالمائة من التونسيين يستهلكون الملابس المستعملة ويشغل قطاع الفريب حوالي 5 آلاف عائلة في صفاقس وذلك من ضمن حوالي 200 الف من اليد العاملة على مستوى وطني.

 

يشار  الى ان عددا من باعة  الملابس المستعملة المنتصبين أمام الفضاء الخارجي لمركب صفاقس 2000 ما فتؤوا يجابهون يوميا صدا من قبل اعوان الشرطة البلدية الذين يمنعونهم خلال عمليات مراقبة دورية من الانتصاب الفوضوي واحتلال المساحات والفضاء العام 

 

 

 

 

 وات/جهات/هب

 

 

 

 

 

 

 

 

المزيد

الأكثر قراءة

وزارة الصحة : 66 حالة وفاة و 1271 إصابة جديدة بفيروس كورونا (456 views)
وزير الصحة: تونس وجهت طلبات للحصول على 5 ملايين جرعة من لقاح كورونا (329 views)
في نقاش ميزانية رئاسة الجمهورية... تقييم لعمل قيس سعيد واستغراب من الترفيع من ميزانية الرئاسة (241 views)

النشرة الثقافية لوكالات الأنباء العربية

تحديثات تويتر النشرة الإخبارية الاتصال بنا

للحصول على النشرة الإخبارية، الرجاء التسجيل


tel: 71889000
fax: 71883500, 71888999