منوبة: حرفيون بلا "باتيندا" ولا "وصل تسجيل حرفي" محرومون من المنح الاستثنائية ويئنّون تحت وطأة العوز والحاجة 
13/05/2020 12:15, منوبة/تـــــــــــونـــــــــس

منوبة في 13 ماي 2020 (وات)- وجدت الحرفية المختصة في صنع الزربية ، كوثر، وهي مطلقة وام لأربعة اطفال، نفسها معزولة، مع صغارها، في المنطقة الريفية التي تقطن بها بالدخيلة من معتمدية طبربة ، بلا مورد يساعدها على توفير احتياجاتها اليومية منذ انتشار جائحة كورونا وفرض الحجر الصحي الشامل .

كوثر، التي لا تملك "وصل تسجيل حرفي"، لزمت بيتها منذ إغلاق وحدة الزربية بالدخيلة التي تشغل حوالي 20 حرفية. هؤلاء الحرفيات يعانين ن بدورهن، نفس الاوضاع الاجتماعية الصعبة، فلا اجر ولا دخل ولا منحة ظرفية باعتبار أن نظام عملهن يقوم على الخلاص ب "القطعة" .

قامت كوثر بتعمير استمارة المنح الظرفية ولا زالت تنتظر مبلغا قد لا يكفي لتسديد ديونها، لكنها لم تحصل على اية مساعدة إلى حد الان، شأنها شأن عدد هام من العاملين دون "باتيندا"، فضلا على عشرات العاملين بالقطاع من غير الحاصلين على "وصل تسجيل حرفي".

رئيس جمعية الحرفيين والفنون الجميلة بطبربة، محمد علي البجاوي، أفاد صحفية مكتب (وات) بمنوبة، أن 1570 حرفي فحسب مسجلون بقاعدة البيانات بقطاع الصناعات التقليدية بالجهة، ولكن حوالي ضعف العدد من الذين ينشطون بمختلف الحرف والصناعات التقليدية غير مسجلين بالديوان، كما ان عدد هاما من الحرفيين الحاصلين على وصل تسجيل لا يملكون معرفات جبائية، وهو ما أدى إلى تراكم فواتيرهم، وتعطل عملية خلاص ديونهم وقروضهم.

الحرفية بدوار هيشر، فاطمة الدريدي، أشارت بدورها الى الظروف الاجتماعية القاسية التي مر بها العاملون في وحدات وورشات الصناعات التقليدية خلال فترة الحجر الصحي الشامل، بسبب حرمانهم من المنح الظرفية، وعدم حصولهم على اية مساعدات تضمن لهم تدبير احتياجاتهم اليومية، مشيرة الى انها كصاحبة ورشة اضطرت إلى اقتسام مدخول الانتاج القليل الذي صنع في المنازل مع عاملات ورشتها الحرفية المختصة في إعداد المرطبات.

وأشارت راضية السنداسني (حرفية بالقرية الحرفية النسيم بدوار هيشر)، من جهتها ، إلى معاناة الحرفيين من مشاكل قديمة متعلقة بصعوبات الترويج وتسويق المنتوج، وتراكم الديون، ومتخلدات الكراء، والتي انتهت بالبعض الى المثول امام انظار القضاء، وقد عمقت اجراءات الحجر الصحي الشامل هذه المعاناة، وفق قولها.

المندوبة الجهوية للصناعات التقليدية، مامية النابلي، فقد أفادت، من جانبها، أن جملة الحرفيين المسجلين بولاية منوبة يبلغ 1570 حرفيا وحرفية الى حدود مارس المنقضي، وذلك من جملة حوالي 4 آلاف من العاملين في القطاع.

وأوضحت أن ثلثي المسجلين بقاعدة البيانات يعملون بلا "باتيندة"، ولذلك لم تشملهم المنح الظرفية، فيما حصل عليها البعض الاخر، وخاصة من الذين يملكون بطاقات علاج مجانية وبطاقات علاج تعريفة منخفضة .

وأشارت إلى أن الحرفيين تم تمتيعهم بالإجراءات الاستثنائية المتعلقة بتأجيل سداد قروض بنك التضامن لمدة 7 اشهر، مع وضع تمويل استثنائي في شكل قرض يمكن التمتع به حتى للحاصلين على قروض سابقة.

كما لفتت إلى أن وزارة السياحة والصناعات التقليدية ستتولى لاحقا دراسة وضعية الحرفيين من غير الحاصلين على اعانات ظرفية، وذلك بعد تدارس الملفات بالتنسيق مع مصالح الشؤون الاجتماعية.

وتضم ولاية منوبة 6 قرى حرفية، اكبرها القرية الحرفية بالدندان المتكونة من 53 محلا، ثم القرى الحرفية التى بعثت بتمويل من المجلس الجهوى للولاية، وهى النسيم وحى خالد بن الوليد وحى الشباب بدوار هيشر، والتي تضم 53 محلا حرفيا، ثم القرية الحرفية بطبربة التى تضم 22 محلا، وكذلك القرية الحرفية ببرج العامري التي تتوفر على 11 محلا، والمنجزة ضمن برنامج مشروع التنمية المندمجة، ولم تنطلق خدماتها بعد .

يشار الى ان قيمة ديون الكراء لمتسوغي القرى الحرفية التابعة للمجلس الجهوي تبلغ 220 الف دينار الى نهاية 2019 ، بعضها بصدد الخلاص والبعض الاخر محل تقاض، حسب تقرير لمصالح الولاية.

ن ع

المزيد

الأكثر قراءة

وزارة الصحة : 66 حالة وفاة و 1271 إصابة جديدة بفيروس كورونا (457 views)
وزير الصحة: تونس وجهت طلبات للحصول على 5 ملايين جرعة من لقاح كورونا (330 views)
في نقاش ميزانية رئاسة الجمهورية... تقييم لعمل قيس سعيد واستغراب من الترفيع من ميزانية الرئاسة (242 views)

النشرة الثقافية لوكالات الأنباء العربية

تحديثات تويتر النشرة الإخبارية الاتصال بنا

للحصول على النشرة الإخبارية، الرجاء التسجيل


tel: 71889000
fax: 71883500, 71888999