رحلة في رحاب المنزل بفضاء "اكتشف جربة": وقفة سافرت بالزوار عبر التاريخ، وأخذتهم برهة من الزمن إلى نمط حياة قديم أصيل
09/04/2017 11:05, تونس/تـــــــــــونـــــــــس

مدنين 9 أفريل 2017 (وات) ـ ارتدى جميعهم اللباس التقليدي رجالا ونساء وحتى الأطفال، والتقوا، أمس السبت، في المنزل الجربي داخل الفضاء الثقافي والسياحي "اكتشف جربة"، في رحلة جالت رحاب المنزل وسافرت بالزوار عبر التاريخ وأخذتهم برهة من الزمن إلى نمط حياة قديم يحمل من الخصوصيات الكثير، ومن الإبداع والتفنن الأكثر.

مثلت محمية التراث، التي تحتوي المنزل الجربي كنمط سكني خاص بجربة يمزج بين الريفي والحضري، ذلك الفضاء الذي احتضن هذه التظاهرة، التي بادرت بها جمعية "ايببسكوس" في أولى مشاريعها، من أجل إعادة الاعتبار إلى التراث الجربي، من موسيقي ولباس ومأكولات وأحياء، والتحسيس بقيمته وبأهمية المحافظة عليه من الاندثار، وفق الشاذلي بن مسعود، رئيس الجمعية.

واعتبر بن مسعود أن هذه التظاهرة التراثية الأصيلة تهدف أيضا إلى "الدفع نحو إرساء سياحة بديلة، توظف التراث الجربي، ودعوة صريحة إلى حمايته، لما ينطوي عليه من إمكانيات تثمين كبيرة".

النماذج التراثية لم يقتصر على الهندسة المعمارية للحوش الجربي، وتلك المكونات الرئيسية للمنزل، بساحات الزراعة والطابية والمخزن ومحلات النسيج، بل شملت أيضا نماذج من الأنشطة الحية، مثل بعض المهن والحرف، والموسيقى الجربية التراثية والمأكولات التراثية.

يتجول الزائر بين أركان هذا المنزل، وقد أخذ منه الإعجاب والحنين إلى أشياء كثيرة اندثرت ولم يعد لها مكان في العائلة الجربية، فحتى تلك المأكولات تهافت عليها الكثيرون من أبناء الجزيرة ومن السواح أيضا، كما توقف كثيرون عند أنشطة نسائية وأخرى رجالية بالجزيرة لم تعد موجودة، كالري بالدلو، وقلي الشعير لإعداد أكلة الزميطة، أو دق النوى، كطعام للمواشي.

السيد حسين الطبجي، الباحث في التراث، كان من بين الحاضرين، وشدد أثناء هذه الرحلة في رحاب المنزل، على أن "جربة تعتبر بحق ذاكرة المتوسط، فتراثها متنوع وثري وأصيل بما تعنيه الكلمة من جذور ضاربة في عمق التاريخ وفي عمق الفضاء المتوسطي"، مضيفا أن "الحدود الثقافية للجزيرة جعلتها تنتج حضارة محلية دون تقليد للآخر".

وأشار إلى ذلك الإبداع الذي ميز التراث الجربي، حيث استنبط الأجداد حلولا للتحكم في المجال الجزيري، فكانت الحاجة أم الإبداع، واستطاع الأجداد التأقلم مع الطبيعة والمناخ والمكان، فتعاملوا مع ما هو متوفر في البر والبحر، واستنبطوا الحلول.

أنهى أغلب الزوار رحلتهم، وكلهم حنين إلى ذلك الزمن الجميل، حسب نجيب الشماخي، وتوق إلى حياة بسيطة ومبدعة، لكن الكثيرين أبدوا أسفا كبيرا على اندثار مثل هذا التراث، الذي يقوم على قاعدة الإبداع الوظيفي والجمالي، الذي يتجلى فيه نجاح الجربي قديما في استنباط الحلول للتعاطي مع محيطه الجزيري.

بر

المزيد

جهات

  18/08/2017 16:53
متابعة نسق انجاز عدد من المشاريع الشبابية والرياضية بمعتمدية بنزرت الشمالية
  18/08/2017 16:37
اختتام الايام التحسيسية الموجهة للمنقطعين عن الدراسة المنعقدة في بنزرت
  18/08/2017 15:55
انطلاق فعاليات الدورة 38 للمهرجان الوطني للتفاح بسبيبة من ولاية القصرين
  18/08/2017 15:45
الجمعية الجهوية للوقاية من حوادث الطرقات ببنزرت ترفع علامة قف امام حوادث المرور

الأكثر قراءة

هيئة الحقيقة والكرامة:. "إنهاء إلحاق موظّف هو إجراء إداري بحت يخضع للتراتيب الجاري بها العمل ولا شيء يبرّر لأعضاء الهيئة الخروج عن واجب... (2197 views)
الدورة الخامسة لـ"مهرجان الحوت" ببني خيار من ولاية نابل من 18 إلى 20 أوت الجاري (1693 views)
المنستير: تكريم التلميذة آمنة جردق من صفاقس المتحصلة على أعلى معدل في بكالوريا 2017 (953 views)

عالمي

18/08/2017 23:30
المعارضة الكينية تطعن على نتائج انتخابات الرئاسة أمام المحكمة العليا
18/08/2017 21:40
مقتل 7 جنود أتراك في عمليات ضد حزب العمال الكردستاني جنوب شرق البلاد (رئاسة الأركان)
18/08/2017 21:32
الصراعات والحروب دفعت أكثر من 65 مليون شخص إلى الفرار من ديارهم (أنطونيو غوتيريس)
تحديثات تويتر النشرة الإخبارية الاتصال بنا

للحصول على النشرة الإخبارية، الرجاء التسجيل


tel: 71889000
fax: 71883500, 71888999