حمام طرزة الاستشفائي بالقيروان: كهف بخار طبيعي للاستشفاء و لا أثر فيه للماء
13/11/2017 15:42, تونس/تـــــــــــونـــــــــس

القيروان 13 نوفمبر 2017 (وات) – تحت قمة جبل في قرية "طرزة" (بسكون حرف الطاء وفتح حرف الراء TRAZZA) الساكنة حد النسيان، من معتمدية حفوز بالقيروان، لا شيء يوحي بوجود كنز دفين لا يعلم سره سوى الطبيعة التي أنشأت عبر الزمن كهفا ونحتت به صخرا ينفث بخارا ولا أثر للماء،... بخار انفرد بحوزته سر علاج الام المفاصل والانف والحنجرة هناك .. هكذا قال قاصدو حمام "طرزة" للاستشفاء...

هو حمام استشفائي لا يمتلك مواصفات باقي الحمامات في تونس ومع ذلك اكتسب شهرة فصار مقصد العديد من التونسيين وحتى الاجانب طلبا للعلاج والسكينة والتمتع طيلة فترة النقاهة بهواء الجبل وهدوئه

فبعد نحو مائتي درج متآكل صعودا الى منتصف هذا الجبل، يقضي الزائر نحو نصف ساعة تقريبا تكاد معها تنقطع انفاسه لصعوبة علو هذا المسلك ووعورة المكان، كي يصل إلى "حمام طرزة" لكن بعد كل تلك الدرجات المؤدية نحو فم المغارة ، سيمحو الانبهار بالمشهد الطبيعي الخلاب من أعالي الجبل المطل على الحقول الشاسعة، كل التعب الذي تكبده الزائر للوصول إلى هناك.

ليس الحمام سوى مغارة صخرية فسيحة تقبع في اسفلها فجوة عميقة مظلمة ينبعث منها بخار كبريتي ساخن من بين الصخور، يتم النزول الى قاعها عبر سلم طوله نحو ثلاثة امتار ليمكث فيها الزائرون من المرضى اقل من ربع الساعة... وسرعان ما تتعرق اجسادهم بمفعول حرارة البخار الذي اظهر نجاعة ومزايا استشفائية عالية وفق شهادات الزائرين.

ويقيم الزوارالذين حاورتهم (وات) وكان اغلبهم من الكهول والمسنين، بهذه القرية لمدة تتراوح بين 15 و 20 يوما طلبا للعلاج الطبيعي ويقطنون داخل مساكن تابعة للمجلس الجهوي لولاية القيروان يتم كراؤها بقيمة دينارين لليلة الواحدة وياتون معهم بكل مستلزمات الاقامة طيلة هذه المدة.

واعتبروا انه رغم الخصائص الاستشفائية للحمام والذي يمكن ان يصبح وجهة للسياحة الطبيعية والبيئية، الا انه يبقى في حاجة إلى تهيئة فعلية بقصد جعله قيمة مضافة إلى المنتوج السياحي في تونس اذ يفتقر الى عديد المستلزمات على غرار الصيانة ومقومات السلامة و ظروف الإقامة لزواره كإعادة تهيئة مساكن المجلس الجهوي التي تشكو من الاهمال واعادة اصلاح مدرجه والسلم المؤدي الى قاع الحمام البخاري وتوفير الإنارة داخل الكهف وخارجه التي تتم الى حد الان عبر مصايبح يدوية.

ووفق مدير الدراسات والبرامج بديوان المياه المعدنية والاستشفاء بالمياه، عبد الحكيم قريري فان هذا الحمام هو حاليا محل اهتمام مستثمرين كنديين بهدف انجاز محطة استشفائية مضيفا ان مصالح الديوان اعدت منذ سنة 2015 دراسة هندسية لمشروع المركب الاستشفائي بمنطقة طرزة بالقيروان كما قامت بانجاز دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع الذي تبلغ كلفته الجملية نحو 13 مليون دينار.

ويتكون المشروع من محطة استشفاية وحمام بخاري طبيعي وفضاء ترفيهي ووحدات سكنية.

يارا

Loading the player...
المزيد

معرض الصور

  20/11/2017 15:24
جنازة المصمم العالمي التونسي عز الدين علية
  11/11/2017 21:00
المنتخب التونسي لكرة القدم يتاهل الى مونديال روسيا 2018
  16/09/2017 20:33
المنتخب التونسي لكرة السلة بطل افريقيا

عالمي

14/12/2017 19:29
الحكومة الفلسطينية تطالب بتوفير الحماية جراء التصعيد الاحتلالي
14/12/2017 19:15
إيران ترفض اتهاما أمريكيا بأنها مصدر صاروخ أطلق على السعودية
14/12/2017 19:10
البرلمان العربي يطالب مجلس النواب الأمريكي بإعادة النظر في قانون نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة

الأكثر قراءة

مسرحية "الشمع" لجعفر القاسمي: كتابة ركحية جديدة متمرّدة على المألوف (3784 views)
ملف "المغسلة الروسية": شركات تستخدم تونس ملاذا لغسل الأموال عبر حسابات بنكية لغير المقيمين وفواتير غير مطابقة (563 views)
منوبة: المنطقة الصناعية بطبربة .. عطّلها بطء الاجراءات وعمق اشكالياتها قانون الاستثمار الجديد (422 views)
تحديثات تويتر النشرة الإخبارية الاتصال بنا

للحصول على النشرة الإخبارية، الرجاء التسجيل


tel: 71889000
fax: 71883500, 71888999